noby

منتدى شباب وزهرات النوبه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 حجاج أدول :الشهرة فى مصر لا علاقة لها بالموهبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فارس
مدير عام المنتدى
مدير عام المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 192
العمر : 37
الموقع : http://noby.yoo7.com
تاريخ التسجيل : 29/07/2007

مُساهمةموضوع: حجاج أدول :الشهرة فى مصر لا علاقة لها بالموهبة   الإثنين يوليو 30, 2007 5:13 am

يستعد لكتابة ثلاث روايات عن المماليك

حجاج أدول :الشهرة فى مصر لا علاقة لها بالموهبة

أشرف عويس



"ليالى المسك العتيقة" هى أول أعمال الأديب النوبى حجاج حسن أدول، والتى حصل بها على جائزة الدولة التشجيعية، وهى أيضا أول أعماله التى ترجمت إلى الإنجليزية وصدرت عن قسم النشر بالجامعة الأمريكية، حول هذه التجربة وحول روايته الجديدة التى بدأ بالفعل فى كتابتها عن الفترة المملوكية .. كان لنا هذا الحوار.

صدرت لك مؤخرا ترجمة الإنجليزية لمجموعة " ليالى المسك العتيقة " عن قسم النشر بالجامعة الأمريكية.. فما قصة هذه الترجمة؟

ليالى المسك قرأها بالعربية صديقى الأستاذ هشام قاسم، فتحمس لها. ولأنه مهتم بالثقافة فقد قرر أن يشرف على ترجمة أهم الأدبيات المصرية من وجهة نظره. وعندما بدأ مشروعه، كانت مجموعتى ضمن اختياراته، كنت أنا وإدوار الخراط وإبراهيم عبد المجيد والمخزنجى وغيرنا. ثم تعطل الطبع والنشر لأن هشام كان يفكر فى النشر فى أشهر وأكبر دور النشر العالمية، ثم تحمست الجامعة الأمريكية لمجموعتى وطلبت نشرها ووافق هشام. وأنا سعيد بهذا لأن فيه تقديراً للإبداع ولصاحبه وهو تقدير يسعد أى كاتب، خاصة وأن الشهرة فى مصر لا تعتمد أساساً على الموهبة، والجو العام لا يقبل الموهوبين الحقيقيين.




"معتوق الخير" هى آخر أعمالك وهى رواية كبيرة الحجم .. كيف تراها أنت، ولماذا لم تقم باختزالها حتى يتمكن من قراءتها قارئ اليوم؟

(معتوق الخير) رواية تصل إلى 1200 صفحة من القطع الكبير، حوالى ثلث مليون كلمة، أخذت منى 13 سنة كتابة.. لكنها غير متصلة. فكلما تعبت ماديا أو نفسيا، توقفت عنها لصعوبتها، فالأبطال وحدهم أكثر من عشرين شخصية، وضعفهم شخصيات ثانوية.. وإن كانت القرية والمنطقة النوبية مركز الرواية فهى تتناول الإنسان فى مجملة، وتحولات المجتمعات البشرية من مرحلة الزراعة والبساطة إلى بدايات ظهور المدن وتراكمات رأس المال وتأثيره. لكننى قبلها كتبت رواية (خالى جاءه المخاض) وهى 60 صفحة فقط. فطول الرواية ومزاجها فرض على الأديب وليس اختياراً. ثم من قال إن الرواية الضخمة لا تُقرأ ؟ العيب ليس فى طول الرواية العيب فى التعتيم المقصود. فالمتحكمون فى الأعمدة والصحف الأدبية يرتعبون من المواهب الحقيقية التى ستطيح بأكاذيبهم. ومن يقرأون مطولات ديستويفسكى وتولستوى وغيرهما، سيقرأون معتوق الخير. فقط الصبر.

تكتب عن النوبة التى كانت تقع فى أقصى جنوب مصر، بينما تعيش فى الإسكندرية التى تقع فى أقصى الشمال. فما أسباب ذلك؟

كتبت مسرحية تقع أحداثها فى الإسكندرية. وكتبت عن الحرب المصرية الإسرائيلية. وكتبت عن الإنسان عامة، لكن نصف إنتاجى عن النوبة، الإسكندرية حتى فى انحدارها موجودة، ولها محاموها والكثير من الأدباء يكتبون عنها، لكن النوبة مهددة بالاندثار. وأدباء النوبة السرديون المؤثرون ليسوا كثيرين. نحن نكتب أدباً حقيقيا. بالإضافة لخشيتنا من ضياع نوبتنا وآلام البتر تدفعنا للتركيز على النوبة لإحياء تراثها وبث الحيوية فيه. كل هذا فى أدب صرف وإلا لن يقرأ أحد كتابات تستحلب الحنين فقط.

بعض الآراء تقول إن تجربة تهجير النوبيين هى الموضوع الوحيد الذى يكتبه الأدباء النوبيون، هل هذا الرأى يصب فىصالح الأدب النوبى ؟

إدريس على له ثلاث مجموعات قصصية لا تتحدث عن النوبة بالإضافة لرواية انفجار جمجمة.. ويحيى مختار بدأ بقصة (قطة من العصر المملوكى) عن هزيمة 67, وقصة (فى الزحام) عن الدولة البوليسية. وأنا لى ثلاث مجموعات قصصية ومسرحيتان خارج النوبة. لكن النوبة أهم مجال فى مجالات اهتماماتنا، فنحن نكتب عن مصر وعن الإنسان عموماً وإن كانت النوبة هى الأهم فأدباء النوبة فى القصة والرواية أقل من أصابع اليد الواحدة، فإن لم نكتب نحن فمن يكتب عن النوبة؟ والرأى الذى يقول إننا لا نكتب إلا عن التهجير، رأى قاصر لم يلم بكل ما نكتبه. والنوبة حضارة ضاربة فى أعماق التاريخ، وهل توجد حضارة لا تنتج أدبا ؟ آداب النوبة وفنونها منقوشة ومدونة على الكثير من الآثار وليس ذنبنا أن كثيرين لا يعلمون ذلك. وإن كان أدباء النوبة الذين يستخدمون اللغة العربية قد أخذوا شهرة معقولة، فإن أدباء النوبة الذين يبدعون الشعر والأغانى باللغة النوبية لم يشتهروا إلا داخل النوبة لمحدودية انتشار اللغة النوبية. وطالما بقى الإنسان النوبى بقى أدبه النوبى ولن يستطيع أحد أن يتجاهله خاصة أننا أنتجنا حتى الآن أكثر من 35 كتابا أدبيا باللغة العربية.

ما رأيك فى الجيل الجديد من كتاب الأدب النوبى؟ وهل هناك تجارب معينة تود التوقف أمامها؟

توجد إرهاصات ناشئة، لكن لم يتحقق أحد حتى الآن. وتوالى الأدباء بنفس الكفاءة ليس حتمياً، فربما كان الجيل القادم جيلاً سينمائياً أو مسرحياً.. إلخ، ففى أثناء عرض مسرحيتى (ناس النهر) أكثر من مرة، ربما أشهرها عرض مسرح الطليعة، شاهدنا ممثلين وممثلات نوبيين سمر الوجوه فى أدوار بطولة لأول مرة فى تاريخ المسرح المصرى. وربما يظهر أدباء نوبيون فجأة فى سن متقدمة نسبياً كما كان مع جيلى وهذه ظاهرة نوبية محيرة.

يشير البعض إلى تأثرك الشديد بأدب أمريكا اللاتينية أكثر من الأدب العربى .. ما مساحات الاتفاق والاختلاف لديك مع ذلك القول؟

أدباء أمريكا اللاتينية استلهموا تراثهم وأنا أستلهم تراثى. فالمشترك هو استخراج التراث الخاص من التعتيم وجعله فاعلاً فنيا. كما أن كلا منا يكتب عن مواجع شعبه باختلافات إحداثية وتاريخية. أما موضوع أننى لم أتأثر بالأدب العربى، فأى أدب عربى تقصد؟ أدب الخليج أم أدب الشام أم أدب السودان والصومال أم أدب المغرب العربى؟ الكردى أم الأمازيغى.. إلخ. فكل منطقة لها خصوصيتها وإن كان المشترك هو اللغة العربية والطغيان الداخلى وتأثيرات التيه الآنى لسقوط المشروع العروبى.

الأساطير ملمح رئيسى فى كتاباتك فمن أى منظور تتعامل معها؟

الأسطورة توازى تقدم الفكر الإنسانى من بداياته. ترصد وتحلل وفى الوقت نفسه بها معطيات بيئية وتاريخية. ترتعب من الأنواء ثم تفهمها. و تكون الأسطورة معطى دينياً ثم فنا ملحمياً به الحكايات الشعرية. ثم حديثاً روايات يقال عنها الواقعية السحرية أو الرواية الأسطورية. إن كان الأديب جيداً تنجح أعماله وتكون أكثر تشويقاً من غيرها. وإن كان الكاتب ضعيفاً مستأدباً تكون كتاباته سخيفة مآلها سلة المهملات إلا إذا كان ذو "شلة" قوية وإعلام يغلف سخافاته بالبريق المخادع، لكنه ينكشف بعد حين. والنوبة كانت مترعة بالأساطير خاصة عن النيل والجبل. يستهوينى النيل وحكايات ناسه ساكنين طياته وقاعه واتصالهم بالنوبيين على الضفتين. وحين أكتب لا أشعر بأننى أؤلف، أبداً، بل يملى على من أسلافى المتواجدين حولى فى مصطبة هوائية. كل ما على أن أدون فى سرعة. وبعدها على أن أنظم ما تلقيته فى فنية روائية.

تناثرت قصص الحرب فى "بكات الدم" و" تيك أواى" إضافة إلى "الشاى المر" فماذا عن الحرب لديك؟

الحرب قمة المأساة الإنسانية. الحرب تطلق براكين الكراهية ونيران الغضب ومحيطات من التكلسات الوحشية الإنسانية. الحرب فجيعة إزهاق الأرواح. الحرب تجربة وإن كانت مجيدة من حيث الدفاع عن الوطن، فهى مؤلمة إنسانياً. هى سجن قاس بشع. والحرب مثل الحب، مهما وفق الأديب فى وصفها، فلن يستطيع إيصال فجيعتها إلى الآخر. قضيت سبع سنوات فى الحرب. سنوات مريرة حفرت خنادق دموية فى نفسى. وأصدقائى الذين استشهدوا دائماً ما يزوروننى بأطيافهم طالبين أن أجسدهم فى كتاباتى. وهذا حقهم. كما هو حق لجيلى البائس وللوطن عامة.

هذه التجربة التى عشتها على مدى سبع سنوات كاملة كان لابد من آن تترك ژثرها فىّ . وبالفعل كتبت قصصاً قصيرة عن الحرب ولم أكن أتوقع نشرها نظراً لصدامها المباشر مع نجمة صهيون رمز العدو . لكننى فوجئت بنشرها كما فوجئ معى زملائى الكتاب بالإسكندرية ، حتى إن بعضهم تجرأ وبدأ يكتب عن الحرب ، وفى عام 1990 بدأت التخطيط لكتابة رواية بانورامية عن الحرب العربية الإسرائيلية. عام كامل أكتب وأجمع المعلومات حتى يئست. من عدم قدرتى على شراء المراجع ومنها مذكرات القادة العسكريين، مثلا كانت هناك مذكرات سعرها 40 جنيها ومرتبى كله كان أقل من 100 جنيه، ولعدم وجود مكتبات عامة تحوى الكتب الخاصة بالمعارك التى خضناها. فى الوقت الذى كانت فيه قطعان من الأدباء تسافر لبغداد تحت أقدام الطاغية صدام حسين فيرشوهم ليكتبوا عن حربه ضد إيران. فى الوقت الذى كان فيه التليفزيون يحتفى بالانتصارات بأناشيد وأوبريتات ممسوخة. لا يبقى منها شىء ، وفى يوم انهرت تماماً وقمت بتمزيق كل ما خططت له وضاع ما ضاع.

لك تجربة سابقة مع المماليك فى قصة "هوجة أم حلمة" وتدخل بروايتك القادمة عالم المماليك كاملاً، فماذا عن تلك التجربة ؟

لفتت قصة "هوجة أم حلمة" الأنظار نوعاً ما. لكننى توقفت لأستكمل قراءاتى عن الفترة المملوكية، حتى لا يتحول ما أكتبه عنها إلى حواديت مسلية. الآن وقد جمعت الكثير من الكتب والمراجع التى أحتاجها عدت للمرحلة المملوكية مرة ثانية، وآمل أن أكتب عنها ثلاث روايات تحيط بالمماليك من بدايتهم وحتى نهايتهم فى مذبحة القلعة. وأنا مستمتع بالكتابة عن هذه الفترة رغم المشاق والصعوبات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://noby.yoo7.com
 
حجاج أدول :الشهرة فى مصر لا علاقة لها بالموهبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
noby :: ~*¤®§(*قضايا نوبية~*¤®§(*-
انتقل الى: